3 طرق لتغيير توازن الطاقة فالجسم لاستخدامه في انقاص الوزن

July 4, 2017

ألا تتمحور الحياة حول تحقيق التوازن؟  نعم، ولكن هذا ليس الحال عند محاولة خسارة الوزن،  بحيث انه اذا تم تحقيق توازن تام في طاقة الجسم  فلن تخسر وزنا، لان معادلة توازن طاقة مثالية تحافظ على الوزن كما هو.

 

 

 

 

ما هو توازن الطاقة؟

 

توازن الطاقة هو الفرق بين مدخلات الطاقة أو عدد السعرات الحرارية المتناولة والطاقة التي تحرق كل يوم.

 

يسمي بعض الناس معادلة توازن الطاقة باسم "السعرات الحرارية الداخلة، والسعرات الحرارية  الخارجة"، وعليه فعليك حساب توازن الطاقة في جسمك ان رغبت في خسارة وزن وتمثل هذه المعادلة  نقطة انطلاق لبرنامج خسارة الوزن بأكمله.

معادلة توازن الطاقة: السعرات الحرارية الداخلة (مدخلات الطاقة) - السعرات الحرارية الخارجة (الطاقة المنتجة)

متى عرفت ناتج توازن الطاقة لديك، ألق نظرة على ذلك الرقم حيث سيكون اما توازن طاقة إيجابي، او سلبي أو توازنا مثاليا.

 

التوازن المثالي: إذا كان ناتج معادلة حساب توازن الطاقة 0 فان ذلك يعني توازن طاقة مثالي،  وفي هذه الحالة لن يزيد أو ينقص الوزن، ويعد توازن الطاقة المثالي مطلب الأشخاص ممن هم في مرحلة الحفاظ على الوزن من رحلتهم في التخسيس.

 

توازن الطاقة الإيجابي: إذا انتهيت الى عدد موجب، فلديك ناتج التوازن المطلوب لزيادة الوزن، ويعد وضعا صحيا بالنسبة للبعض، مثل النساء الحوامل، والأطفال في مرحلة النمو ورافعي الاثقال الراغبين في بناء جسم رياضي.

 

توازن الطاقة السلبي: إذا كان الناتج عددا سلبيا فهذا هو خلل التوازن اللازم من الطاقة لخسارة الوزن،  بالتالي فقد غيرت الموازين لكي تنحف، وللحصول على أفضل النتائج عليك تخفيض احتياجك اليومي من الطاقة ب 500-1000 سعرة حرارية لتخسر من 2 -4 كيلوغرامات في الأسبوع.

اما إذا كان الهدف خسارة الوزن وكانت معادلة الطاقة إما متوازنة أو إيجابية، فلا داعي للقلق.

 

إذا وجدت أن توازن الطاقة لديك كان سلبيا، ولكن بمجموع يقل عن الهدف المحدد ب -500 سعرة حرارية، فلا مشكلة في ذلك أيضا، حيث ان هناك ثلاث طرق مختلفة لتغيير ذلك الرقم وخسارة الوزن بنجاح.

 

3 طرق لتغيير توازن الطاقة

 

هناك ثلاث طرق فقط لتغيير توازن الطاقة وهي باختصار، إما تقليل السعرات الحرارية المتناولة او زيادة الطاقة المستهلكة أو الجمع بين الخيارين لتحقيق العجز اللازم في السعرات الحرارية لخسارة الوزن، وتعتمد الطريقة الصحيحة على التاريخ الصحي ، ونمط الحياة والتفضيلات الشخصية.

 

1. عليك بتقليل السعرات الحرارية المتناولة  إذا كنت لا تستطيع ممارسة الرياضة أو كنت تكره ممارستها ،حيث يمكنك تخفيض السعرات الحرارية من 500 إلى 1000 سعرة حرارية في اليوم لخسارة الوزن،  وبمجرد خسارة الوزن فان الذين يختارون هذا الخيار قد يكون من الصعب عليهم الاستمرار في التخلص من الوزن،  حيث كلما نحفت تغير معدل عمليّة الأيض لديك،  وبالتالي فان الطاقة المستهلكة ستقل وعليك تخفيض مدخلات الطاقة (السعرات الحرارية المتناولة) اكثر للوصول الى توازن الطاقة اللازم، باختصار، عليك أن تأكل أقل، ويعد هذا بالنسبة لكثير من الناس غير منطقي.

 

2. لذلك عليك زيادة مستوى النشاط البدني، بالإضافة الى انه يمكنك أيضا تغيير الموازين بممارسة الرياضة اكثر،  ولكن من الصعب جدا حرق 500-1000 سعرة حرارية  يوميا حتى على ذوي اللياقة العالية والرياضيين حيث يحتاجون اياما يخففون فيها تمارينهم لمستوى بسيط او لا يتمرنون فيها ابدا للتعافي والاستزادة من الطاقة للأيام القادمة،  وما لم تكن في وظيفة تنطوي على حركة بدنية منتظمة فقد لا يكون هذا الخيار هو الأكثر معقولية وقد يعرضك لخطر الإصابة.

 

3. اجمع بين زيادة مستوى النشاط البدني والحمية  حيث يوصى بإجراء تعديلات صغيرة على كل من السعرات الحرارية المتناولة ومستوى النشاط البدني باعتبارها الطريقة المثلى والمستدامة لفقدان الوزن،  بل تعد أيضا أفضل وسيلة للحفاظ على الوزن بعد خسارتك اياه.

 

 

كيفية تغيير توازن الطاقة في الجسم:

 

 

مثال:

يوصي الخبراء عامة بصنع عجز في الطاقة اللازمة بمقدار 3500 سعرة حرارية في الأسبوع لخسارة ما معدله 1.5 كيلو، في حين إذا اخترت طريقة الجمع بين الرياضة والحمية لتغيير توازن الطاقة، فعليك اجراء بعض التجارب بخصوص نواتج توازن الطاقة اللازمة لترى افضلها فعالية،  وإليك مثال على ذلك:

 

متبع الحمية: خالد

 

الخطة الحالية

 

السعرات الحرارية المستهلكة يوميا: 2500

 

السعرات الحرارية المحروقة يوميا: 2200

 

2500 (مدخلات الطاقة) - 2200 (الطاقة المنتجة) = 300 سعرة حرارية

 

خالد لديه زيادة في مستوى السعرات الحرارية التي يحتاجها بمعدل 300 سعرة، بالتالي سيزيد وزنه،  وليخسر وزنا فعليه تخفيض سعراته الى ما يقارب 500 سعرة حرارية يوميا أو 3500 سعرة حرارية اسبوعيا ، بالتالي قام خالد بإجراء تغييرات متواضعة على نظامه الغذائي لتحقيق هذا الهدف ولتقليل استهلاكه من السعرات الحرارية بمعدل 500 سعرة حرارية في اليوم وزاد مستوى نشاطه البدني لحرق المزيد من السعرات الحرارية حيث ان هدفه حرق 300 سعرة حرارية إضافية عن طريق المشي وفي عطلة نهاية الأسبوع، يتمرن ليحرق 300 سعرة حرارية يوميا

 

الخطة الجديدة

 

السعرات الحرارية المستهلكة يوميا: 2000

 

السعرات الحرارية المحروقة يوميا: 2500

 

2000 (مدخلات الطاقة) - 2500 (ناتج الطاقة) = -500 سعرة حرارية

 

بوجود خلل بمعدل سلبي في توازن الطاقة مقداره 500 سعرة حرارية في اليوم، فإن خالد سيخلق عجزا في السعرات الحرارية اللازمة يبلغ 3500 سعرة حرارية اسبوعيا، وسيخسر حوالي 1 كيلوغرام في الأسبوع باتباعه هذه الخطة.

 

عند البدء في استخدام معادلة توازن الطاقة لانقاص الوزن فعليك التحلي بالصبر  حيث يستغرق الأمر أسبوعا أو أسبوعين لتعديل الأرقام ورؤية النتائج وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على توازن الطاقة اليومي و التي من الممكن أن تجعل عملية خسارة الوزن أكثر تعقيدا  ولكن معادلة توازن الطاقة هي أساس كل خطة خسارة وزن وحمية وكلما استخدمتها وفهمتها فعلى الأرجح ستخسر وزنا وستحتفظ بالنتائج للابد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Please reload

Recent Posts

Please reload

Archive

Please reload

Tags

 

Follow

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • YouTube
  • Pinterest

©2017 by Sticks & Stones. Proudly created with Wix.com