المكملات الغذائية الستة التي تحتاجها لنمو سريع

October 4, 2017

لأداء أفضل وخسارة دهون أكبر ونمو سريع

 

 

 

 

تلعب المكملات الغذائية دورا هاما في خسارة الدهون وبناء العضلات وتحسين الأداء، لذا عليك استغلال اي فرصة تمكنك من ان تكون الأفضل، حيث يتجلى هذا المبدأ في أوضح حلله عند ممارسة الرياضات الصعبة التي لا مجال فيها للتهاون مثل كمال الاجسام.

ويمكن الوصول الى كثافة تدريبية معينة من خلال برنامج تدريبي يصمم لهذا الغرض تحديدا، كما ان القدرة على تحفيز العضلات بشكل كاف لا تشكل غالبا عقبة امام لاعب كمال الأجسام ممن لديه حافز وإرادة على عكس مرحلة تعافي العضلة، وتتجلى أهمية ذلك بالتحديد في اوقات السنة التي تتزامن فيها الالتزامات الاجتماعية وسلوكيات الأكل غير الصحية لعرقلة اي تقدم محرز، ولهذا السبب تحديدا يجب تعويض أي خلل غذائي عن طريق المكملات الغذائية عالية الجودة، كما يمكن اتباع هذه الطريقة و ممارستها على مدار السنة لتحقيق أفضل النتائج بما يختص بحجم وقوة العضلة.

وقد ساد اعتقاد خاطئ بان المكملات الغذائية ليست بذات الضرورة ويجب ألا تستخدم إلا لتعويض عجز في النظام الغذائي.

ولكن أصبح جليا في الآونة الأخيرة ومع تطور جودة المكملات الغذائية وخلوها من الشوائب وفوائدها ان الغذاء وحده لا يمكنه ببساطة توفير كل شيء، بل بدلا من جعل المكملات الغذائية خيارا إضافيا لتعزيز نجاح عملية بناء الجسم فان استخدامها يعد عنصرا فعالا لخسارة الدهون وبناء العضلات وتحسين الأداء.

وكما نعلم الان، فمن الأهمية بمكان الحرص على الحصول على التغذية الصحيحة قبل التدريب، بالإضافة الى ان التفويت العرضي لبعض الحصص التدريبية قد يكون مفيدا لتعافي العضلات والذي قد تكون العضلة في أمس الحاجة اليه، بينما ان إهمال التغذية يعني فشل عملية التعافي.

 وبمجرد استئناف التدريب في ظل هذه الظروف، يصبح دعم السعرات الحرارية المتوفر أقل من المطلوب لتخليق البروتين ونمو العضلات، يصبح دعم السعرات الحرارية المتوفر اقل من المطلوب لتخليق البروتين ونمو العضلات، حتى ان العضلات قد تبدأ بتفكيك نفسها حين يبدأ الجسم عملية الهدم ويمكن ان يحدث هذا في بعض الأحيان حتى مع اتباع أفضل الانظمة الغذائية إذا تجاوزت متطلبات التدريب التوازن أو عدم التوازن الغذائي، ولضمان عدم حدوث ذلك فقد أصبحت المكملات أمرا لا بد منه لمن يريد نتائج مستدامة.

 

ولأولئك الذين يرغبون في تحقيق نتائج مماثلة فقد تم تضمين خطة لاتباعها وتم ترتيب المكملات الغذائية حسب الأولوية:

 

 

 

1 - بروتين وي   Whey Protein:

 

تعد مكملات البروتين عالية الجودة اساسا لا يضاهى لبناء العضلات، ويعتبر بروتين وي أفضل الانواع امتصاصا ويستخدم غالبا وعلى وجه التحديد بعد التدريب، ومع وجبات الطعام للحصول التوازن البروتيني كما انه ذو قيمة حيوية عالية وسهل الاستخدام.

في حين ان البروتين الذي نحصل عليه من مصادر الغذاء يوفر مستويات بروتينية أكثر استدامة (وخاصة قبل النوم لتعويض فترة الصيام التي تحدث عادة أثناء النوم) فان بروتين وي ينتقل للعضلات بسرعة حيث يأخذ مفعوله الابتنائي المؤثر.

 

2 - الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة:

 

 تتم عملية الايض للأحماض الامينية الثلاثة مباشرة من الانسجة العضلية فهي مهمة بشكل خاص لتعافي الانسجة العضلية الفوري، حيث يستفاد منها في بناء بروتينات جديدة بعد كل تدريب شاق وكمبدأ اساسي لضمان بناء العضلات يجب ان تكون مكملات الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة على رأس قائمة المكملات الغذائية لأي شخص.

 

3-  ال-جلوتامين

 

ويعتبر حمض أميني أساسي مشروط، حيث يشمل ال-جلوتامين ما يصل إلى 60 في المئة من الأحماض الخالية من حمض الأمينو المتوزعة في الانسجة العضلية وهو حمض هام جدا لعملية تعافي العضلات. 

وعندما تحتاج انسجة أخرى حمض ال-جلوتامين مثل احتياجه للأغراض المناعية على سبيل المثال، والذي يعد ال-جلوتامين ضروريا لها، فإنها غالبا ما ترشح هذا الحمض الأميني من مخازن العضلات، بالتالي يعد استخدام المكملات الغذائية لذلك منطقيا.

فإذا توفر الإمداد الكافي من ال-جلوتامين للعضلات وبقية انظمة الجسم سيقل احتمال استنزاف الانسجة العضلية تحت الضغط كما ستنخفض مستويات ال-جلوتامين في جميع انحاء الجسم بعد جلسة من التدريب الشاق بنسبة تصل إلى 50 في المئة.

 

 

 

 

 

 

4 - الكرياتين

 

وهو مكمل غذائي يساعد على زيادة الحجم والقوة حسب ما أثبتت العديد من الدراسات العلمية، حيث ان الكرياتين (احادي الهايدرات، وهو التركيبة التي أثبتت انها الانجح مفعولا على المدى الطويل رغم وجود العديد من الأشكال الثورية الجديدة الاخرى) سيزيد الكتلة العضلية لدى الاغلبية وسيضاعف القوة المكتسبة.

وللحصول على خمسة غرامات من الكرياتين عليك تناول كمية كبيرة من اللحوم النية لاستخلاصها، اي ما يساوي ملعقة صغيرة من بودرة الكرياتين احادي الهايدرات، حيث انه يزيد من طاقة العضلات، مما يسمح للشخص بممارسة التدريب بشكل أشد وجني ثمار ذلك، بالإضافة الى انه يرطب الانسجة العضلية، مما يجعلها أكبر وأقوى مع مرور الوقت.

ويتم انتاج الكرياتين بشكل طبيعي في الكلى والبنكرياس والكبد، ويتم نقله إلى الانسجة العضلية حيث يتم تحويله إلى فوسفات الكرياتين، والذي ينتج منه جزيء الطاقة (أدينوسين ثلاثي الفوسفات ATP) لتجديد قدرة العضلات على التقلص وتوليد الطاقة خلال الانشطة ذات الاندفاعات القصيرة (اللاهوائية)، مما يترجم إلى تدريبات أكثر انتاجية ونمو العضلات بشكل أسرع.

وعلى الرغم من انها تنتج في الجسم الا ان هذه المستويات منه لا تكفي إلا الوظائف الخلوية الجارية فقط، وليس بناء عضلات ضخمة، والتي لا تعد بحد ذاتها مصيرية للبقاء على قيد الحياة.

ويعد الاعتماد على التغذية لزيادة نسبة الكرياتين بشكل كبير غير مجديا حيث تحتاج لتناول الكثير من اللحوم لاستخلاص خمسة غرامات من الكرياتين، ما يساوي ملعقة صغيرة من بودرة الكرياتين احادي الهايدرات وبالتالي فاستخدام المكملات الغذائية ضروري للتمتع بجميع فوائد الكرياتين.

 

5 - زيت السمك أوميجا-3:

 

يوجد العديد من الفوائد الصحية الموثقة لتناول أسماك المياه الباردة المشبعة بالدهون مثل السلمون والماكريل، ومع ذلك فان الحصول على حمض أوميجا 3 الدهني القيم من هذه المصادر يتأثر بشكل سلبي في كثير من الأحيان بسبب الملوثات المختلفة ونسبة النقاوة وكمية الأحماض الدهنية الأساسية الموجودة ومدى التوافر والسعر، اما عندما يكون زيت السمك على شكل مكمل غذائي فانه يوفر نسبة مثالية من أوميجا 3 في انقى صوره وأكثرها تركيزا.

ويجب أيضا التحلي بحالة بدنية صحية مبدئيا لتحسين الأداء وبناء العضلات لتنمو في الوقت المناسب كما تدعم أحماض أوميجا 3 الدهنية الدورة الدموية للسماح للمواد الغذائية مثل البروتين والكربوهيدرات بالوصول إلى العضلات والتأثير عليها.

كما تساهم أوميجا 3 أيضا في خسارة الدهون من خلال زيادة معدل الأيض والمساعدة على تكوين الأساس لعملية توليد الحرارة، ومن الفوائد الرئيسية أيضا لمكملات أوميجا 3 الغذائية زيادة السائل الزلالي في المفاصل والعناية بصحة القلب والأوعية الدموية.

 

6 - مكملات الفيتامينات والمعادن:

 

لا ينحصر استخدام مكملات الفيتامينات والمعادن بما يتعلق برياضة كمال الاجسام من حيث استهداف نمو العضلات بشكل مباشر مثل الكرياتين وال-جلوتامين، حيث يعد تناول مكمل فيتامينات او معادن ذو فعالية وجودة عالية وسيلة أساسية لدعم الاوضاع الخلوية التي تحسن الأداء ونمو العضلات.

وعلى الرغم من الاعتقاد الذي يقول بان بعض المركبات مثل فيتامين C (وتشمل ما يسمى بمضادات الاكسدة، الى جانب فيتامين A وفيتامين E) ذات أهمية أكبر للمناعة، الا انه التأثير التآزري لجميع الفيتامينات والمعادن الرئيسية المتناولة بنسب معينة والذي من شانه توفير أفضل النتائج للصحة ونمو الانسجة والوظائف المترتبة على ذلك.

وحتى أولئك الصارمين الذين لا يأكلون الا المنتجات العضوية فقط فانهم لا يحصلون على كفايتهم لتحقيق قوة وجودة التغذية المطلوبة.

 

 

 

 

 

 

 

 

          ​

Please reload

Recent Posts

Please reload

Archive

Please reload

Tags

 

Follow

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • YouTube
  • Pinterest

©2017 by Sticks & Stones. Proudly created with Wix.com